قصة الأسد والفأر بالصور

قصة قصيرة عن الصداقة تهدف إلى تعليم الأطفال عدم التكبر والتعالي على أي أحد حتى ولو كان أضعف منهم، كما تعلمهم بالصور الوقوف بجانب أصدقائهم في وقت الشدة، فالصديق وقت الضيق.. والآن مع هذه الحدوتة التي نفضل أن تحكيها الأم لطفلها قبل النوم لتنقل إليه العديد من المعاني التربوية القيمة:

كان يا ماكان في قديم الزمان، كان هناك أسدٌ كبير يسير وسط الغابةِ مغروراً بقوته.

وفي يوم من الأيام، جاء فأر يريد أن يلعب مع الأسد، فأمسك به وقال : أنا لا ألعب مع أمثالك فأنت ضعيف وأنا قوي وأنا لا أريد اللعب معك.

transcoder

فقال له الفأر : لماذا لا تريد أن تلعب معي فيمكن أن أكون صديقك يوماً ما والصديق يحتاج لصديقه.

فضحك الأسد وقال : أنا أحتاج إليك ها ها ها .. فغضب الفأر ثم ذهب وتركه.

وفي الصباح الباكر خرج الأسد يبحث عن الطعام فوقع في شبكة الصياد ولم يستطع أن يخلص نفسه منها.

transcoder (2)

وبعد لحظات وجد الأسد الفأر يمر بجواره، فنادى الأسد على الفأر وقال له: أيها الفأر أرجوك ساعدني، اقطع حبال الشبكة بأسنانك لتخلصني منها.

قفز الفأر فوق الأسد وبدأ بتقطيع الشباك بأسنانه فخرج الأسد منها.

transcoder (3)

خرج الأسد فرحاً من الشبكة، وقال : شكراً أيها الفأر أنت قوي وأسنانكَ هي سر قوتك فلقد ساعدتني أن أخرج من الشبكة.

ومن يومها عاشا الاثنينِ في الغابة معاً بمحبةٍ وإخلاص.

transcoder (4)

في النهاية يا أطفال نتمنى أن تستفيدوا من هذه القصة، ولا تتكبروا على أي أحد حتى ولو كان أضعف منكم.

إذا أعجبتك القصة، لا تتردد في مشاركتها مع أصدقائك

ولا تنسى متابعة صفحتنا على “فيس بوك”، لتصلك جميع القصص الجديدة:

www.facebook.com/Kessah5


قصص أخرى جميلة 👍

4 تعليقات

  1. يقول غير معروف:

    ممتاز

  2. يقول غير معروف:

    اريد قصة طويلة وليس قصيرة

  3. يقول غير معروف:

    جميلة

  4. يقول غير معروف:

    جميلة ولكن اين الانشوودة اللي بالنهاية الله يجزاك الجنه

اترك رد